عودة بالصور إلى أهم لحظات اللقاء الجهوي الأول لتقديم تقرير “موقع الشباب في السياسات الثقافية بالمغرب: رصد وتقييم”، الذي نظمته الهيئة الإستشارية

نظيم مائدة مستديرة حول موضوع”جودة الحياة بمدينة طنجة في ظل خطر انتشار الآفات المنزلية التحديات والسبل الممكنة لتحسين البيئة الحضرية”
 
تثمينا لأدوار المجتمع المدني في الترافع حول مختلف القضايا البيئية، وفي تحمله للدور التوعوي ومواكبة كل ما له علاقة بالأمن البيئي والصحي. نظم مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية، يوم الخميس 12 أكتوبر 2023، بقاعة العرض بغرفة التجارة والصناعة والخدمات، مائدة مستديرة حول موضوع “جودة الحياة بمدينة طنجة في ظل خطر انتشار الآفات المنزلية، التحديات والسبل الممكنة لتحسين البيئة الحضرية”. وذلك لمواكبة المستجدات الطارئة على الساحة الدولية والمتمثلة في تفاقم آفة بق الفراش بفرنسا، واحتمال انتشار، بما يشكله من مخاطر صحية وانعكاسات بيئية وتكلفة اقتصادية.
وقد أصبحت مدينة طنجة بفعل التوسع العمراني ونمو التركز السكاني بها، وتنوع أنشطتها الاقتصادية، تشهد بروز آفات تتمثل بالخصوص في تكاثر الحشرات والفئران. وهو ما يطرح قضايا مرتبطة بالبيئة الحضرية والمنزلية، والتفكير في نوع التدخل الأنسب لمواجهتها.
وقد تولى تسيير اللقاء الكاتب العام للمرصد، الأستاذ محمد عزيز الطويل، كما تمحور اللقاء على أربع مداخلات وهي:
المداخلة الأولى: الأستاذ سعيد شكري “أرضية تأطيرية للقاء”، استعرض خلالها جدية تناول الموضوع وراهنيته، حيث طرح ثلاث نقاط أساسية للموضوع. أولها حق المواطن في المعلومة حول أمنه الصحي، وحق المواطن في البيئة الحضرية والمنزلية السليمة، والانعكاسات البيئية والتكلفة الاقتصادية للمخاطر الصحية في حال وقوعها.
المداخلة الثانية: الدكتور أحمد الطاهري، عضو المكتب التنفيذي لمرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية “التحديات البيئية والاقتصادية لمواجهة الآفات المنزلية في المجتمعات المعاصرة”. تطرق للشق العلمي للموضوع، مبينا أهمية الأنواع الغازية التي تشكل جزءا من التنوع البيولوجي الدولي، ودور اللوائح الصحية العالمية التي تضعها اتفاقية منظمة الصحة العالمية منذ 2005 وتلزمها على جميع الدول الأعضاء بالأمم المتحدة. كما تطرق إلى أهمية البحث العلمي في تقديم آراء استشارية للسلطات المختصة لمواجهة أي طارئ صحي مرتبط بالحشرات الغازية الاجتياحية.
المداخلة الثالثة: ذ، يوسف لخصاصي مكتب حفظ الصحة العمومية بجماعة طنجة “جهود مكافحة الآفات المنزلية وتحسين البيئة الحضرية”. وقد تطرف في مداخلته إلى شقين. الشق القانوني: بين من خلاله أبرز القوانين المنظمة لمكتب حفظ الصحة، خاصة القانون 113/14 المنظم لاختصاصات الجماعة، والقرار 90/49 المؤسس للمكاتب الصحية، والقانون المشترك لسنة 2001، الخاص بتكوين اللجن المختلطة لحفظ الصحة العمومية. أنما الشق الثاني فخصصه للجانب العملي والتدخل المباشر لمكتب حفظ الصحة العمومية بجماعة طنجة، من خلال محاربة آفة البعوض، عبر الجرد والتحديد الخرائطي، وتحديد أماكن الانتشار، واقتراح الأسلوب الناجع ، واختيار نوع المواد الفيزيائية أو الكيماوية أو البيولوجية.
المداخلة الرابعة: ذ، عبد الكريم الغرفي الرئيس المؤسس لجمعية AM3D، “نماذج فعالة في محاربة الآفات حسب المستجدات العلمية والتقنية”. حيث عرض تاريخ تأسيس الجمعية التي تجمع بين المهنيين في مجال مواجهة مخاطر الآفات منذ سنة 2019. كما استعرض الخطورة الناتجة عن التكاثر. ومقدما في نفس الوقت طرقا متاحة لمواجهة مخاطر بق الفراش Penaises de lit . كما قدم أمثلة مستفيضة عن تكاثر الحشرات خاصة البعوض، من خلال رصد دورة تكاثرها والطرق الفعالة لمواجهتها من خلال تجارب مهنية.
وبعدها فتح باب النقاش والتفاعل أما الحضور الذين أثروا النقاش، وليؤكدوا أن الأمر يستدعي إيلاءه الأهمية اللازمة لضمان الأمن الصحي والبيئي. ليتولى رئيس المرصد عبد العزيز الجناتي الكلمة الختامية مثنيا على الحضور والتدخلات العلمية الرصينة، التي قاربت الموضوع من زوايا مختلفة، كما تأسف لغياب أطراف عن اللقاء رغم أهمية الموضوع، والذي يتطلب تكاثف جهود جميع الأطراف مؤسسات رسمية، وخواص ومجتمع مدني، لتفادي الكارثة الصحية والبيئية. وضمان الحق في المعلومة البيئية والصحية.

المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية

Le Centre Marocain pour la Jeunesse et les Transitions Démocratiques

Moroccan Center for Youth and Democratic Tansitions

العنوان
أوقات العمل
البريد الإلكتروني